للتسجيل اضغط هـنـا

معجبوا منتديات سوريا على الفايسبوك

#1  
قديم 06-21-2012, 10:24 PM
أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة
مشرف سابق
أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 71163
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 فترة الأقامة : 906 يوم
 أخر زيارة : 08-08-2012 (11:06 PM)
 المشاركات : 13,036 [ + ]
 التقييم : 1272
 معدل التقييم : أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حرائر سوريا معاناة مع النظام السوري ومشاركة في الثورة السوريا



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو دور الحرائر وتأثيرهن على الثورة السوريا ومعاناة المرأة السوريا مع النظام السوري بظل هذه الثورة المجيدة الكريمة الشريفة ما تعرضن لهن من قبل النظام من تنكيل وأغتصاب ووقتل لـ أطفالهن وترمل النساء
والمجازر الجماعية التي إرتكبت بــ حقهن من قبل النظام السوري والشبيحة هنا سوف اعرفكم على كل ما يتعلق بالمرأة السوريا في ظل الثورة السوريا

يقول الدكتور هيثم الحموي واصفاً دور المرأة في الثورة السوريا


أتت الثورة السورية السلمية لتظهر دور المرأة السورية بأبهى صوره فشاركت مشاركة فعالة فيها بل إنها وفي بعض الأماكن كانت سباقة على الرجال، ولا أريد أن اذكر أمثلة لهذه الأماكن حتى لا أجرح شعور الذكور فيها. كما أن مشاركة المرأة كانت حقيقة عابرة للآيديولوجيات والأفكار والطوائف، وقد ساعدت مشاركتها على إظهار الوجه الوطني للثورة السورية وأنه لا يقتصر على فئات محددة من فئات الشعب.

وأيضاً كم من مرأة سوريا اعتقلت في سجون الاستبداد في سوريا

مثل الشابة طل الملوحي سوف اعرفكم على قصة هذه الشابة الحرة النبيلة الشريفة قصة اعتقال الشابة طل الملوحي لتسمى بالشهيدة الحية لانه لا يعلم احد هل هي حية إلى الأن او انها اصبحت في عداد الاشهداء
هذه صورتها



كيف بدأت القصة؟
ولدت طل دوسر خالد الملوحي، وهي مدونة سورية، في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1991 في مدينة حمص السورية، ويفترض أنها طالبة بإحدى مدارس حمص الثانوية الآن، اعتقلها جهاز أمن الدولة السوري في 27 كانون الأول عام 2009 على خلفية نشرها بعض المواد "ذات الخلفية السياسية" على مدونتها، وانقطع الاتصال بها، كما تعذرت زيارة أهلها لها أو معرفة مكان احتجازها منذ ذلك التاريخ.
في سنة 2006 استدعيت طل الملوحي للأمن بسبب مناشدة وجهتها ـ عبر موقع النادي السوري ـ إلى الرئيس بشار الأسد للإسراع في عملية التحول الديمقراطي بالبلاد، قائلة إنه "كرئيس يحتم عليه منصبه وقف الفساد المستشري"، مذكرة إياه "بما قطعه من وعود". واستخدمت طل اسمها الثلاثي في هذه المناشدة، التي حذفت فيما بعد من أرشيف الموقع، وفي سنة 2007 تكرر استدعاء الأمن لطل ثلاث مرات على الأقل.
وقائع ما جرى في مصر!
وفي نهاية صيف 2007 قررت الأسرة مغادرة سوريا إلى مصر ، حيث بدأ الأب عملاً تجارياً محدوداً (محل كمبيوتر وإنترنت) بعد أن حصل على إجازة دون راتب من عمله. وفي يونيو 2008 عادت طل إلى دمشق لإتمام الامتحانات ونزلت طرف خالتها. استدعيت للأمن مرتين على الأقل (لساعات ثم سمح لها كل مرة بالمغادرة)، وعادت طل إلى القاهرة في الشهر التالي. ثم انخرطت منذ نهاية سنة 2008 وحتى أبريل 2009 في دراسة اللغة الإسبانية بمعهد ثربانتس بالقاهرة؛ إذ كانت تتطلع للدراسة بالخارج.
وفي فبراير 2009 استدعيت طل إلى السفارة السورية بالقاهرة وتم التحقيق معها (دون السماح لوالدها بحضور التحقيق) يوم وسئلت عن أسماء من تعرفهم على شبكة الانترنت من سوريين بالخارج، كما حذرت من النشر أو الاتصال بمواقع إلكترونية أو صحف. وفي يوليو 2009 عادت إلى سوريا وظلت هناك حتى اعتقلت في كانون الأول (ديسمبر) 2009 ، وكان الأب قد فضل العودة إلى سوريا لاستكمال السنوات الأربع المتبقية للحصول على كامل المعاش التقاعدي، خاصة أن أرباح عمله الخاص في مصر لم تستمر (بحسب الأسرة).

كيف تم الاعتقال؟!
حسب تقارير صادرة عن مؤسسات حقوقية سورية، فإن جهاز أمن الدولة السوري أرسل استدعاء الملوحي في 26 ديسمبر 2009 للتحقيق معها حول مقال كانت قد نشرته في مدونتها، وفي صباح اليوم التالي سافرت الفتاة بمفردها ولم تعد. وفي 28 ديمسبر داهم منزل الأسرة في حمص عدد من عناصر الجهاز المذكور وصادروا جهاز الحاسوب الخاص بها وبعض الأقراص المدمجة وكتباً وأغراضاً شخصية أ. ومنذ ذلك التاريخ لم تعد الملوحي إلى ذويها وحرمت من المشاركة في امتحانات الشهادة الثانوية (البكالوريا)، وقوبلت زيارات الأهل لمركز الاعتقال التابع لأمن الدولة بتطمينات غامضة بأن أمورها جيدة، دون تقديم أي معلومات إليهم حول أسباب احتجازها.
وعلاوة على العديد من المحاولات المحبطة لرؤيتها في مركز اعتقال دمشق، كانت عائلة الملوحي قد تقدمت ـ بحلول نهايات أيلول (سبتمبر) 2010 بثلاثة طلبات خطية لزيارتها في مكاتب جهاز أمن الدولة وبعثت بمناشدتين على على شبكة الانترنت إلى الرئيس بشار الأسد، تهيبان به بأن يتدخل من أجل إخلاء سبيلها.
في 4 مارس2010 نشرت المنظمة الوطنية السورية لحقوق الإنسان عن اعتقال الطالبة، داعية للإفراج عنها قبيل الامتحانات، ومتسائلة إذا ما كانت الفتاة "في صحة صحية ونفسية تسمح لها بأداء الامتحانات".
وفي ابريل 2010 علمت أسرة طل أن ابنتها تعرضت للتعذيب منذ اعتقالها وحتى نهاية فبراير 2009 على الأقل، ولم يتوقف التعذيب إلا بعد تدهور حالة الفتاة الصحية. نقلت طل إلى مقر المخابرات مرة واحدة على الأقل (في يونيو 2010) ولم تعلم الأسرة بوجودها في فرع التجسس سوى في يوليو 2010

وهذا مثال بسيط لما يتعرض لهن حرائر سوريا في المعتقلات السوريا

حيث كشفت تقارير لتنسقيات الثورة السوريا

وشهادات من بعض حرائر سوريا عن الإغتصاب في السجود الأسدية

تعرض 1500 فتاة سورية للاغتصاب بعد اعتقالهن في السجون والمعتقلات السورية.
وقالت الناشطة السورية في الأردن "أم زاهر" المسؤولة عن برنامج لرعاية مواطناتها اللائي تعرضن للاغتصاب أن هذه الحالات مثبتة وموثقة وتؤكد تعرض 1500 فتاة وسيدة سورية من مختلف الأعمار للاغتصاب داخل المعتقلات السورية.

وأوضحت أنه جرى مقابلة الضحايا من قبل منظمات حقوقية دولية وتم عمل ملفات لهن وإعطاؤهن أرقاما سرية تمهيدا لملاحقة النظام السوري ومن قاموا بهذا الفعل أمام العدالة الدولية.

ومن ببن تلك الحالات روت "نور" للجزيرة نت فصولا من قصتها المليئة بالأهوال وذلك في شقة وسط العاصمة عمان بحضور طبيبة مختصة بعلاجها وناشطة سورية مسؤولة عن برنامج للتعامل مع السوريات اللواتي تعرضن للاغتصاب.

وقالت نور (30 سنة) -وهو اسم مستعار- إن قصتها بدأت قبل نهاية العام الماضي بأيام عندما مرت من حاجز للأمن في باب الدريب حيث كان هناك طفل عمره لا يتجاوز الـ13 سنة يستنجد بها وبفتاة أ كانت تمر بالمكان لتخليصه من الأمن، وأضافت "حاولنا تخليص الطفل من أيديهم ونحن نقول لهم حرام عليكم، عندها أمر أحد الموجودين العناصر باعتقالنا".

"
روت نور قصة نقلها إلى شقة في حمص قائلة كان هناك شبان يحرسونها، وكان بداخلها 15 فتاة معتقلات تشرف عليهن امرأة وظيفتها أن تهيئ الفتيات لتقديمهن كهدايا لشخصيات لا نعرفها ولكن غالبيتها من ضباط الأمن
"

جرائم
كما روت نور قصة نقلها إلى شقة في حمص قائلة "كان هناك شبان يحرسونها، وكان بداخلها 15 فتاة معتقلات تشرف عليهن امرأة وظيفتها أن تهيئ الفتيات لتقديمهن كهدايا لشخصيات لا نعرفها ولكن غالبيتها من ضباط الأمن".

وبحزن وألم تتابع "حال الدخول للشقة تم تمزيق ملابسنا وتعرضت للاغتصاب في الشقة لأول مرة بعدها كنت أقاوم هذه المرأة وأدعو الفتيات لعدم الانصياع لها لتطلب المرأة نقلي لمكان آخر وإخراجي من الشقة".

كما تحدثت عن نقلها لفرع أمن تبين لها بعد مغادرته أنه "فرع فلسطين" التابع للمخابرات العسكرية السورية وهناك تقول إنها عاشت أهوالا لا يمكن وصفها. وقالت "جميع النساء المعتقلات في الفرع كن بالملابس الداخلية فقط رغم البرد الذي كان أحد أعدائنا طوال فترة الاعتقال".

وتتابع "كان الضرب والتعذيب وخاصة الصعق بالكهرباء والاغتصاب لي ولجميع المعتقلات شيئا اعتياديا، حيث يتم ضربنا بإبر تجعل أجسادنا مثل النار ثم بإبر في الركب تشل أي مقاومة من قبلنا قبل أن يبدأ الاغتصاب".

بعد صمت عادت نور لتقول "تعرضت للاغتصاب مرات كثيرة، وفي بعض المرات كان الضباط يجبرون المجندين على اغتصاب البنات وكنت أسمع بعض المجندين يرد على أمره بالاغتصاب: أنا عندي أخوات وبنات، لكن الضابط كان يقول له: هذا أمر عسكري".

وتحدثت الشابة السورية وعلامات التقزز على وجهها عن أساليب سادية تقول إن الضباط والمجندين استخدموها مع الفتيات المغتصبات أحجمت عن ذكرها، لكنها تحدثت عن استخدام الجرذان والقطط في عمليات التعذيب وحتى الاغتصاب.

لفت نظر المستمعين للشابة السورية أنها لم تعد تطيق رؤية الخبز، وشرحت السبب "كانوا يحضرون لنا خبزا يابسا وعندما كنا نقول للمجندين إنه لا يمكن أكله يقومون بالبول عليه وإجبارنا على أكله".

أهم إنجاز تقول نور إنها خرجت به من المعتقل معرفة المسؤول عن اعتقال وتعذيب واغتصاب عشرات الفتيات السوريات وهو "باسل حزقلي (أبو عاهد)" الذي طالبت المنظمات الدولية بملاحقته كمجرم حرب".

تمكنت نور من الهرب بمساعدة من شخص أحجمت عن ذكر تفاصيل كثيرة عنه حفاظا على سلامته حيث نقلها لأشخاص قاموا بتهريبها للأردن نهاية فبراير/شباط الماضي.

تأهيل
وتقول أم زاهر إن نور تعاني من التصاق في أمعائها وضعف في الحركة بسبب الحقن التي كانت تعطى لها وتحتاج لعلاج نفسي وجسدي طويل حتى تتمكن من العودة لحياتها الطبيعية.

لكنها تستنكر نظرة البعض للمغتصبات وتقول "هؤلاء ضحايا تماما مثل الشهداء والجرحى والمعتقلين ومن العيب معاقبتهن على جريمة هن ضحايا فيها".

في نفس المكان قابلنا طبيبة سورية حضرت من الخارج من أجل قضية المغتصبات السوريات وفضلت عدم ذكر اسمها، وقالت إنها اطلعت على تجارب التعامل مع حالات الاغتصاب في البوسنة والهرسك التي شهدت اغتصاب عشرين ألف امرأة على أيدي الصرب، وإن هناك مشكلات لا حصر لها تواجه هؤلاء الفتيات.

وأوضحت "المشاكل تبدأ من رفض الأهالي قبول الفتيات المغتصبات، إلى حمل بعض الضحايا والإشكالات الشرعية في الإجهاض وصولا إلى استمرار الحمل ثم الولادة والمشاكل في تقبل الأم لطفلها".

وتتحدث الطبيبة عن فريق عمل متكامل بدأ من قبل "الرابطة الطبية للمغتربين السوريين" للتعامل مع حالات الاغتصاب، حيث جرى تخصيص عنوان عبر سكايب وإيميل لتشجيع الضحايا على الكشف عن ما تعرضن له قبل البدء بالعلاج النفسي والجسدي

اخلاق شباب الثورة السوريا في تعاملهن مع النساء المغتصبات من قبل النظام السوري

قصة 4 شقيقات من بلدة السومرية القريبة اللاتي تم اغتصابهن من قبل ميليشيات الشبيحة الموالية للحكومة. «لقد شعرنا بالجنون عندما سمعنا ذلك. هل هناك مثل هذا الظلم؟ لقد قررنا أن نتزوجهن»، كانت هذه هي كلمات إبراهيم قيس، وهو خباز يبلغ من العمر 32 عاما من جسر الشغور التي اجتاحتها قوات الأمن.
وكان محمد الموري، وهو صيدلي من جسر الشغور وفتح محلا في كوخ خراساني في خربة الجوز، أول من اقترح الزواج من السيدات المغتصبات، وقال: «إنهن ضحايا الثورة وسوف نقوم بحمايتهن». وقال الموري إنه بمجرد وصوله لهذه الفكرة، تطوع 15 رجلا للزواج بتلك النساء ثم انحصر هذا العدد إلى أربعة. الله محيي اصلكم يارجال
وقال الرجال إن عمليات الاغتصاب والاعتداءات الأ على النساء تدل على تصاعد العنف من جانب الحكومة وحلفائها التي سعت إلى تقويض مصداقية حركة المعارضة.

وقال قيس: «في البداية، قالوا إنها طائفية ثم قالوا إنها عصابات إجرامية، وعندما لم ينجح ذلك، كخطوة ثالثة، توجهوا إلى مهاجمة شرفنا».

وهذه ام عبد الله من حمص تروي قصة إغتصابها من قبل خمسة من الشبيحة الكلاب



هنا في هذا المقطع المؤلم لــ حرائر سوريا يصفن الموت و يبكن أبنائهن بسبب النظام القمعي الوحشي ومنهن من تتذكر اخوتها ومنهن من يرثن ابنائهن والله إن العين لتدمع لما يجري في سوريا من تنكيل للثكالى في سوريا



يتبع .................................................. ................................
للمزيد من مواضيعي

 


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




 توقيع : أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة

[COLOR="Black"]

يسلمهن ابن درعا على الصورة

حنا رجالك يا سهل حوران يوم الرجولة اسئلو عنا
حنا الكرامة لــ لشرف عنوان اخوان حمدة لــ لوطن حنا

تلقا النشاما لــ لفدة عنوان يوم الشهادة فرضن وسنه
تلقا المضافة عامرة بــ ديوان فنجان داير زايدن بنه

ام اليتامة مطعمه الجعوان واجراس تــ ضرب يا حلو دنه
ارجال زيد ن شيبن وصبيان ايدن دعينا حاضرن كنا

رد مع اقتباس
قديم 06-21-2012, 10:45 PM   #2
أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة
مشرف سابق


الصورة الرمزية أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة
أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 71163
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 08-08-2012 (11:06 PM)
 المشاركات : 13,036 [ + ]
 التقييم :  1272
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حرائر سوريا معاناة مع النظام السوري ومشاركة في الثورة السوريا



بعد عام على الثورة ... المرأة السورية أيقونة النصر والصمود

كان للمرأة خلال هذا العام دور محوري ورئيس في دعم الثورة، فالمرآة هي الأم التي تدفع أبناءها وفلذات أكبادها للخروج والتظاهر والوقوف في وجه الطغيان.

وهناك عشرات الأسماء من النساء السوريات اللاتي جددن سيرة الخنساء أم الشهداء، من أمثال والدة الشهيد "مصعب الشيخ" في حي باب عمرو، فهي عندما سمعت بخبر استشهاد زوجها صلت لله ركعتين شكراً، ثم قالت لأولادها الخمسة: أريدكم أن تخرجوا وتقتلوا في سبيل الله ... ثم يأتيها الخبر باستشهاد ابنها فتصلي ركعتين شكرا لله تعالى، وعندما هددوها بقتل بقية أولادها لم تهتز، وأخذت تدعو عليهم بحرقة أن يزيلهم الله من سماء الشام. ومن أمثالهن: الحاجة "رشيدة الياسين" زوجة الشهيد: الحاج محمود البويضاني، ووالدة الشهيد: عبد الوكيل البويضاني و جدة الشهيد: خالد البويضاني، وخالة الشهيد: أبو هشام البويضاني، و أم الناشط: عبد الحميد البويضاني، ومن أمثالهن خنساء كفر الطون، وهي أم لأربعة شهداء: أحمد الأسعد، ورضوان الأسعد، ومحمد الأسعد، وفراس الأسعد. ومن أمثالهن: أم أحمد هواش الحريري التي كانت تردد وتقول عند مقتل ابنها: "هي لله يا ابني هي لله". وغيرهن كثير لا يعلمهم الناس، ولكن ما يضيرهن عدم علم الناس بهن، إذا كان رب الناس يعلم صبرهن وثباتهن.

والمرأة هي الزوجة التي تودع زوجها عند باب البيت أثناء خروجه للتظاهر، وهي تدرك أنه ربما لن يعود، وأن هذا قد يكون الوداع الأخير، لكنها مع هذا تتظاهر بالجلد، حتى لا ينهار الزوج و تشد على يده وتصبره.

كما برز دور المرأة السورية خلال عمليات النزوح الجماعي إلى الأردن، وتركيا، ولبنان، فآلاف المهجرات هن من يتحملن العبء الأكبر من أعباء الحياة في ظل المجتمع الجديد في مخيمات اللاجئين، فرغم صعوبة الحياة وشظف العيش في هذه المخيمات إلا أن المرأة هي الرافعة الحقيقية للأسرة السورية، فهي التي تربي أبناءها على الصبر والتجلد والتكيف مع هذا الواقع الجديد، وتزداد المهمة صعوبة في حال فقدان العائل.

ولم يقتصر دور المرأة على الدعم والمساعدة والوقوف خلف الثوار - على أهمية هذا الدور ـ بل كان لها دور بارز في فعاليات الثورة منذ اليوم الأول، فقد شاركت النساء في المظاهرات والمسيرات التي تشهدها قرى ومدن سورية بطريقة مميزة من خلال الهتافات، وصناعة الشعارات والخروج إلى الشوارع، في ظل القمع والقتل والبطش الذي يقوم به النظام السوري على يد عصابات وفرق الموت وكتائبه الأمنية والشبيحة التي يرعها النظام وقد رفعت اللافتات التي كتب عليها المرأة تريد تغير النظام ولافتات أ كتب عليها "اقتلوني ولكن يرحل".

و المرأة السورية هي عزة سوريا، وهي الوقود الحقيقي للثورة، فهي صانعة الأبطال الشجعان، وهي الزوجة والأم والشهيدة والفدائية والمناضلة ، ولن تضيع تضحيات المرأة السورية سدى، فلسوف تنتصر الثورة بإذن الله تعالى مهما طال الظلم،

وهذا تقرير لقناة الجزيرة عن النساء في دعم الثورة السوريا




وهنا مظاهرة لنساء حلب


خوات إرجال الله محيي اصلكن

وهنا النساء تقود المظاهرات في الجمعة العظيمة في تلكلخ



وهنا مروة غميان يعتدي عليها أثناء خروجها قلب دمشق وهي تقول تحيي سوريا حرة أبية وهي من اول الناسء اللذن خرجن في دمشق



هنا حرائر حوران أصيلات حوران تدعم الجيش الحر بإبداعاتهن




هنا إدلب خان شيخون - مجزرة بحق الحرائر 25-4-2012



من منا ينسى مجزرة الاسد ضد نساء المرقب بانياس في أول الثورة السوريا أثناء خروجهن بــ مظاهرة للمطالبة بــ أبناهن المعتقلين



واصبح الشعراء يتغنون ويكتبون في حرائر سوريا من قصائد المدح والرثاء لبطولاتهن وشجاعتهن في الثورة السوريا
هذا الشاعر الكويتي أحمد الكندري في قصيدة زينب

زينب .. وأعني بزينب كل فتاة سورية ثائرة ضحت بدمائها ونفسها من أجل الوطن الغالي:

تحدثكم هنا زينب أنا زينب ... فتاة في ربيع العمر لم أقتل ولم أذنب
وقلبي قلب عصفورٍ رقيق بالحياة يطرب ... وأحلام كثيرات بلون الحب كم تخضب
فلي حلمٌ بأن أخطب وأن أزهو بثوب ...من يدي أمي بلون الغيم كم يحلو وكم يعجب
أزف كزوجة يومًا وكل الناس لم تطرب ... وأن أنجب
حلمت بطفلة صغرى لها وجهٌ من الورد له مشرب ... تناظرني تهامسني فبسمتها على قلبي كشهد النحل مستعذب
. ألاعب شعرها حينًا وعند النوم في حضني لها مكسب ... أدللها وأروي قصة المكار والأرنب
تنام حبيبتي فرحًا أقبلها وأغفوا قربها أشدوا أحبك إنني زينب ... وتصحو في براءتها تنادني أيا ماما أيا زينب
أيا أمي متى نلعب وداعًا طفلتي إنا رحلنا قبل أن نقرب ... فخالك كان ثوريًا طغاة البعث لم يرهب
محمد كان ثوريًا طغاة البعث لم يرهب ... بحمص قادة ثورتنا وجحش البعث قد أغضب
فلم يجدوا له أثرًا وكاد البيت أن يسلب ... رحلنا عنه منزلنا ودمعة أمنا تسكب
ويومًا سرت كي أجلب رغيف الخبز والمشرب ... ضباع الجيش قد هجموا علي ولم أجد مهرب
وبات النجس يضربني يعذبني وجسمي كله كهرب ... أهانوني أذلوني فبات الموت لي أطيب
يدي قطعت وكان الدم يبكيني يثور لعله يكتب ... هنا قد عذبت زينب
يدي اليمنى أذلتهم وسبابتي تشهد بأن الله منتقمٌ ... وقلت لهم أنا أغلب ولا أغلب
هنا شتموا هنا ضربوا بحقدٍ كافرٍ منصب ... وجزارٍ علي يمناي قطعها فصار القبر لي أرحب
وروحي حينها تسلب .. ونار قد شوت رأسي وقصوا رأسي الملهب
أنا زينب أنا زينب ... وداعًا طفلتي إنا رحلنا قبل أن نطرب
وشمسي في سما وطني ستشرق لم تعد تغرب ... وداعًا أمي أيا أمي فجنتنا لها نذهب
فلا تبكي أيا أمي ودمع العين لا يسكب ... فدمعك دائما أغلى من الدنيا ومن روحي وحبك عندي الأعذب

وكل الأمر لي سهلٌ فراقكم هو الأصعب ... ورمل القبر لي وردٌ وقبري من أريج الورد قد طُيب
فهل ثارت لنا يعرب ؟!! .... فهل ثارت لنا يعرب؟!!
فلا أدري وكم أبكي وكم أعجب أما هزتكم زينب ... أيا حكام أمتنا أما هزتكم زينب
وأردغان يا تُركي هل من أجلنا تُجلب ... بجيش من بني العثمان كم يخشى وكم يرعب
لكم جيشٌ يذل الجحش قلي هل لنا يركب ... وهل ثارت لنا يعرب ومن يعرب لنا يغضب
أنا أغضب ورب الكون لي يغضب ... دموعي صرت أسكبها ولا تنضب
وقلبي حائرٌ متعب أما أغضب ورب الكون لي يغضب ... دموعي صرت أسكبها ولا تنضب وقلبي حائر متعب
أريد الثأر لن أهدى ولن أرضا ولن أندب ... فدعواتي لها ربٌ لن تحجب
أيا رباه مولنا أذق بشار ما كذب ... أذقه عذاب نمرودٍ فيعي فيه كل الطب
وأهلك جيش صعلوكٍ يبيد الشعب كي يبقى وكي ينهب ... وأهلك من لنا باعوا بأمرك ملكهم يذهب
كتجارٍ بلا ذمم عبيد المال والمنصب ... أيا بشار فسمعها ستحب في غدٍ تسحب
على حجر على نار غدًا تعقد ... فسوريا لها ثأرٌ وثأر الشعب لا يغصب
ورأسك في غد يقصب ... حماة رملها يغلي لأخذ الثأر كم يرغب
وحمص كلها تهفوا لرأس البعث كي يضرب ... ألا تبت يدا بشار تب وتب
ألا تبت يد الجزار تب وتب ..... ألا تب لكل خائن وتب

وبالنهاية اقول لكل اخت وأم وبنت أرجوكم سامحونا إذا قصرنا بــ حقكم قسماً غير الثورة السوريا توخذ حقكم ففي تاريخ العالم لم ينتصر حاكم على شعبه الثائر مهما كان طغيان هذا الحاكم وجبروته "وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ"سورة يوسف.




تم جمع التقارير والمقاطع من مواقع موثوقة ومعروفة بمصداقيتها


 
 توقيع : أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة

[COLOR="Black"]

يسلمهن ابن درعا على الصورة

حنا رجالك يا سهل حوران يوم الرجولة اسئلو عنا
حنا الكرامة لــ لشرف عنوان اخوان حمدة لــ لوطن حنا

تلقا النشاما لــ لفدة عنوان يوم الشهادة فرضن وسنه
تلقا المضافة عامرة بــ ديوان فنجان داير زايدن بنه

ام اليتامة مطعمه الجعوان واجراس تــ ضرب يا حلو دنه
ارجال زيد ن شيبن وصبيان ايدن دعينا حاضرن كنا


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2012, 12:12 PM   #3
برمجي حر
عضو فعال


الصورة الرمزية برمجي حر
برمجي حر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 71602
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 02-07-2013 (11:07 AM)
 المشاركات : 199 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حرائر سوريا معاناة مع النظام السوري ومشاركة في الثورة السوريا



حسبنا الله ونعم الوكيل


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 5
برمجي حر, بنـــ الخآاآلديهـ ـــت, loly-girl, فداك ياشام
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الاعراب والنحو ريتاج محمد مكتبة الطالب السوري 4 09-27-2012 04:29 PM
سوريا اكبر بلد صغير صمتي جوابي •..{ هنا سوريا 5 09-06-2012 12:45 PM
المرأة السوريا معاناة من النظام السوري ووقوف إلى جانب الثورة أسـ ـيـ ـر الـ ـسعـ ـادة اخبار الجيش الحر 13 07-12-2012 12:34 AM
مآلات الثورة السورية المستمرة الجيش الحر اخبار الجيش الحر 0 05-29-2012 01:30 PM
أحداث سوريا ليوم الخميس 22/12/2011 شباب المشرق •..{ هنا سوريا 1 12-23-2011 05:55 PM

Facebook Comments - University Forum

الساعة الآن 09:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4 Copyright ©2000 - 2012
 
تصميم نور القمر ديزاين